الحرة نيوز – منذ 20 عامًا.. تاريخ العلاقات السرية بين «إسرائيل» والبحرين (فيديو)

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية

بعد قرابة 20 عامًا من العلاقات السرية، وبعد نحو شهر من العلاقات العلنية، توقع البحرين وإسرائيل اليوم الأحد اتفاقا لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة، وذلك في مراسم تعقد في المنامة بحضور أمريكي، في حين صرح مسؤول إسرائيلي بأن التوقيع تتويج لعلاقات سرية قديمة.

 

ووصلت أول طائرة إسرائيلية أقلعت من مطار ديفيد بن جوريون في “تل أبيب” إلى العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الأحد، وعلى متنها وفد إسرائيلي يرافقه مسؤولون أمريكيون، لتوقيع اتفاق دبلوماسي يقضي بفتح سفارتين.

 

وكان في استقبال الطائرة وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، الذي وصف زيارة الوفد الإسرائيلي إلى العاصمة المنامة بـ”التاريخية”، وأنها خطوة لتفعيل إعلان التطبيع البلدين.

 

ويترأس الوفد الإسرائيلي مستشار الأمن القومي مائير بن شبات، فيما يترأس الوفد الأمريكي وزير الخزانة ستيفن منوشين، ويضم أيضاً آفي بيركوفيتش مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

 

وسافر أعضاء الوفد إلى المنامة في رحلة تابعة لشركة العال تحمل رقم 973، وذلك في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي بالبحرين، وعبرت الطائرة المجال الجوي السعودي، بعدما وافقت الرياض على السماح للطائرات الإسرائيلية المتجهة للبحرين والإمارات بعبور أجواءها.

 

ويوم الثلاثاء سيرافق المسؤولان الأامريكيان أول وفد من الإمارات في زيارته لإسرائيل. وقال منوتشين إن هذه المهمة تهدف إلى تعاون اقتصادي موسع بين إسرائيل والبحرين والإمارات.

 

من جانبه صرح مسؤول شارك في إعداد الزيارة بأن إسرائيل والبحرين ستوقعان على بيان يرفع مستوى العلاقات من إعلان النوايا الذي صدر في البيت الأبيض في 15 سبتمبر الماضي إلى تأسيس العلاقات رسميا.

 

ونقل موقع “ويللا” الإسرائيلي عن مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين رفيعي المستوى أن “إسرائيل” وافقت على طلب البحرين ألا يكون اتفاق التطبيع كاملا، بل يكون مرحليا يبدأ بإعلان مشترك، بسبب الانتقادات الداخلية في البحرين للتطبيع مع “إسرائيل”.

 

 

وأضاف الموقع أن الإعلان يتضمن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، بما في ذلك فتح سفارات والتعاون البيني في مجالات عدة، أبرزُها تعزيز التجارة والاستثمار والطيران المدني والطاقة والبيئة والمياه والعلوم والتكنولوجيا والاتصالات والبريد والصحة والزراعة والتعاون القضائي.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول “إسرائيلي” قوله إن التعاون الأمني بين إسرائيل والبحرين يشكل بندًا مركزيًّا في المحادثات الثنائية المرتقبة اليوم.

 

وذكر تقرير أصدرته وزارة الاستخبارات الإسرائيلية في 13 سبتمبر الماضي أن ثمة فرصا للتعاون الدفاعي مع البحرين، التي وصفها التقرير بأنها مهددة بـ”فتنة سياسية شيعية توجهها إيران ومن يعملون لحسابها”.

 

 

وقال التقرير إنه بإمكان “إسرائيل” أيضا أن تساعد البحرين في مجالات الطاقة المتجددة والأمن الغذائي وتكنولوجيا المصارف والتمويل.

 

وقال مسؤول “إسرائيلي” إن الاتفاق يتوج 20 عاما من العلاقات السرية بين البلدين، حسب إعلام عبري.

 

ونقلت هيئة البث الرسمية عن مسؤول -لم تسمه- قوله “يدور الحديث عن علاقات ظلت 20 عاما تحت الرادار، وهناك الآن فرصة للخروج بها إلى النور”.

 

 

ومن المتوقع ألا تزيد مدة زيارة الوفد الإسرائيلي في المنامة عن 7 ساعات يعود بعدها إلى “تل أبيب”.

 

وتأتي الزيارة دعماً للاتفاق الذي وقعته البحرين والإمارات مع “إسرائيل” في البيت الأبيض لتطبيع العلاقات برعاية أمريكية، في 15 سبتمبر الماضي.

 

 

وقوبلت هذه الخطوة بتنديد واسع، واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين “إسرائيل” والدول العربية قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

عن Mohamed Gamal

شاهد أيضاً

الحرة نيوز – إسرائيل: إدخال تسهيلات على الإغلاق الصحي ابتداءً من يوم غدٍ

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *