الحرة نيوز – تعرف على سر الفيل والحمار رمزي أشهر حزبين في العالم

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية

المنافسة بين الفيل والحمار دائما ما شغلت العالم اجمع وليس الأمريكيين فقط، ومع اقتراب الانتخابات الأمريكية تشتد المنافسة بين هذين الرمزين، ويتساءل البعض عن اصلهما، فالرمزين يعودان لحزبين أمريكيين هما الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي، حيث اتخذ الحزب الجمهور رمز الفيل كرمز أساسي للحزب، بينما اتخذ الديمقراطيين رمز الحمار.

السر في اصل الرمزين الفيل والحمار

تعرف على سر الفيل والحمار رمزي أشهر حزبين في العالم
الفيل والحمار

يرجع أصل رمز الحمار للحزب الديمقراطي إلى القرن التاسع عشر، فقد ارتبط رمز الحمار بسابع رئيس للولايات المتحدة الأمريكية ” اندرو جاكسون” والذي لقب بالحمار من قبل منافسيه أثناء الانتخابات الرئاسية لعام 1828، ليفوز بها، ويؤسس الحزب الديمقراطي، و ليلتصق رمز الحمار بالحزب، وليصبح رمزا دعائيا للحزب الديمقراطي .

أم الفيل الجمهوري، فترجع أصولة إلى الحرب الأهلية، حيث مثل الفيل لجنود الاتحاد رمزا للقتال والكفاح، ليتخذه الحزب الجمهوري في بعض ملصقات الدعاية له آنذاك، إلا أن الرسام الكاريكاتيري توماس ناست جعل منه رمزا رسميا للحزب الجمهوري.

اقرأ أيضا:-

حيث يعتبر الرسام توماس ناست هو من رسخ فكرة هذين الرمزين عند الجمهور الأمريكي، وذلك من خلال رسوماته الكاريكاتيرية الكثيرة خلال سبعينيات القرن التاسع عشر، والتي دائما ما مثلت الديمقراطيين برمز الحمار والجمهوريين برمز الفيل، ومن اهم رسوماته، عام 1879  خلال الأزمة الاقتصادية، حيث رسم الحمار الديمقراطي وهو على وشك الوقوع في الهاوية.

تعرف على سر الفيل والحمار رمزي أشهر حزبين في العالم
الحمار الديمقراطي وهو على وشك الوقوع في الهاوية

كما رسم عام 1874 الفيل الجمهوري وهو يسير نحو الهاوية، وذلك بعد فوز الديمقراطيين في الانتخابات، ليرسم الحمار الديمقراطي مرتديا جلد اسد ميت ويثير الرعب في الغابة، و قد جعلت هذه الرسومات من الحمار والفيل رمزين معروفين لأشهر حزبين في العالم.

تعرف على سر الفيل والحمار رمزي أشهر حزبين في العالم
الحمار الديمقراطي يثير الرعب في الغابة، والفيل الجمهوري يسير للهاوية

عن Mohamed Gamal

شاهد أيضاً

الحرة نيوز – القيادة تهنئ رئيس الجمهورية الجزائرية بذكرى اليوم الوطني لبلاده – أخبار السعودية

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *