الحرة نيوز – فيديو.. نهاد أبو القمصان: قضاة مصر يعلون مصلحة الطفل في قضايا إثبات النسب

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية




هدى أمين


نشر في:
الإثنين 19 أكتوبر 2020 – 12:50 ص
| آخر تحديث:
الإثنين 19 أكتوبر 2020 – 12:50 ص

قالت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، إن قضية إثبات النسب تستغرق ثلاث سنوات وفي بعض الأحيان أربع.

وأضافت خلال حوارها لبرنامج «مساء Dmc»، الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري عبر فضائية «Dmc»، مساء الأحد، أن قضاة مصر يعلون مصلحة الطفل في قضايا إثبات النسب، ويطلبون إجراء تحليل البصمة الوراثية «DNA»، على الرغم من عدم وجود قانون إلزامي بذلك.

ولفتت إلى أنه حال رفض الأب إجراء تحليل «DNA»، فيتم اعتبار ذلك أحد دلائل إثبات نسب الطفل له، مشيرة إلى أنه بمجرد إثبات نسب الطفل، تستخرج جميع الأوراق الخاصة به في المسار الطبيعي، وبناء عليه ترفع الأم قضية النفقة.

وأشارت إلى أن الطفل غير المثبوت نسبه لا يتم استخراج شهادة ميلاده، وبالتالي لا يستطيع أن يحصل على التطعيمات المجانية، مشيرة إلى ارتفاع قيمة تلك التطعيمات حال كانت غير مدعومة من الدولة.

وأوضحت أنه لا يوجد قضية منفردة بذاتها تسمى «إثبات نسب»، متابعة أنه من الضروري رفع دعوى إثبات زواج أولا.

وأشارت إلى أن قضايا إثبات النسب والزواج لا تتمتع بسرية البيانات، ما يؤثر على السيدة والطفل نفسيا، موضحة أن حالات الاغتصاب من الممكن إثبات النسب فيها، لأن المحكمة تنتصر لحق الطفل.

عن Mohamed Gamal

شاهد أيضاً

الحرة نيوز – دراسة: لعب الآباء مع أطفالهم يحسن من حالتهم النفسية ويبعدهم عن العدوانية

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *