الحرة نيوز – دراسة تزعم أن إحدى طفرات كورونا المستجد جعلته أكثر الفيروسات نقلا للعدوى

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية


وجدت دراسة شملت أكثر من 5000 مريض بفيروس كورونا في ولاية هيوستن الأمريكية، أن الفيروس المسبب للمرض يراكم طفرات جينية، ربما يكون أحدها قد جعله أكثر عدوى.


ووفقًا للورقة المنشورة في مجلة mBIO الأمريكية، فإن تلك الطفرة، المسماة D614G ، تقع في بروتين سبايك الذي يفتح خلايانا لدخول الفيروس.


تظهر الورقة البحثية أن “الفيروس يتحور مما يسبب ضغط على الأنظمة المناعية،” ووفقا للعلماء في مستشفى هيوستن ، فأنه خلال الموجة الأولى للوباء ، كان لدى 71٪ من فيروسات كورونا الجديدة التي تم تحديدها في المرضى في هيوستن هذه الطفرة.

طفرة فيروس كورونا
طفرة فيروس كورونا


 


وعندما ضربت الموجة الثانية من تفشي المرض هيوستن خلال الصيف ، قفز هذا المتغير إلى نسبة انتشار بلغت 99.9٪، وهذا يعكس اتجاه لوحظ في جميع أنحاء العالم.


كما وجدت دراسة نُشرت في يوليو بناءً على أكثر من 28000 تسلسل جينوم أن المتغيرات التي تحمل طفرة D614G أصبحت الشكل المهيمن عالميًا لـفيروس كورونا  COVID-19


وجدت دراسة أخرى، أجريت على أكثر من 25000 تسلسل جينوم في المملكة المتحدة أن الفيروسات المصابة بالطفرة تميل إلى الانتقال بشكل أسرع قليلاً من تلك التي لا تحتوي عليها وتسبب في مجموعات أكبر من العدوى، ويفضل الانتقاء الطبيعي سلالات الفيروس التي تنتقل بسهولة أكبر، لكن ليس كل العلماء مقتنعين، اقترح البعض تفسيرًا آخر يسمى “تأثيرات المؤسس”، في هذا السيناريو ، قد تكون طفرة كورونا D614G أكثر شيوعًا في الفيروسات الأولى التي وصلت إلى أوروبا وأمريكا الشمالية ، مما يمنحها بشكل أساسي السبق في السلالات الأخرى.



الخبر السار هو أن هذه الطفرة نادرة ولا يبدو أنها تجعل المرض أكثر حدة بالنسبة للمرضى المصابين، ووفقًا للباحثين ، لم تر المجموعة فيروسات تعلمت التهرب من لقاحات الجيل الأول وتركيبات الأجسام المضادة العلاجية التي يتم العلم عليها الآن.


كما لاحظ العلماء ما مجموعه 285 طفرة عبر آلاف العدوى ، على الرغم من أن معظمها لا يبدو أن له تأثير كبير على مدى شدة المرض.


 


 

عن Mohamed Gamal

شاهد أيضاً

الحرة نيوز – أغلى فساتين النجمات العرب.. رانيا يوسف وياسمين صبرى ودرة فى المقدمة

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *