أخبار العالم - الأخبار الدولية العاجلة

الحرة نيوز – فايننشال تايمز: بيع طائرات F35 للإمارات.. هل يؤثر على تفوق «إسرائيل»؟

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية

قالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن اعتزام الولايات المتحدة بيع 50 طائرة “إف-35” المتطورة، يثير جدلا واسعا في أروقة المؤسسات الأمريكية، وسط مخاوف من تأثير تلك الخطوة على تفوق إسرائيل عسكريا.

 

وأضافت، أن الخطوة الأمريكية لم تكن تحدث دون موافقة إسرائيل، حيث قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن البلدين يواجهان تهديدًا مشتركًا، في إشارة إلى إيران.

 

وأخطرت الخارجية الأمريكية، الكونجرس بأنها تعتزم بيع 50 طائرة مقاتلة من طراز F35 إلى الإمارات، بعد ما وافقت إسرائيل الأسبوع الماضي على إسقاط اعتراضاتها.

 

وأشار الإخطار المرسل للكونجرس إلى أن المبيعات قد تصل إلى 10 مليارات دولار، وأشارت الصحيفة إلى أن الإمارات، التي تمتلك أحد أفضل الجيوش العربية تجهيزًا، مضت سنوات وهي تحاول دون جدوى شراء الطائرة المقاتلة الشبح، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن بمشاركة دول أخرى ومجهزة بأجهزة استشعار متطورة.

 

وسحبت إسرائيل اعتراضاتها على البيع الأسبوع الماضي بعد اتفاق بوساطة البيت الأبيض على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

 

إسرائيل لديها أيضا عقد لشراء 50 طائرة مقاتلة من طراز F35، وتم بالفعل تسليم العديد منها وهي قيد التشغيل، بجانب الولايات المتحدة، فقط المملكة المتحدة وأستراليا وكندا وإيطاليا والنرويج واليابان لديها عقود لشراء أكثر من 50 طائرة.

وتمر المبيعات العسكرية الأجنبية بعملية طويلة في الولايات المتحدة، تبدأ بإخطار أولي من وزارة الخارجية بشأن بيع أسلحة كبيرة محتملة قبل 30 يومًا على الأقل من اتخاذ السلطة التنفيذية إجراءات رسمية أخرى، ويحق للكونغرس إثارة الأسئلة أو المخاوف خلال فترة المراجعة، ويمكنه تمرير تشريع لمنع أو تعديل بيع الأسلحة.

 

وحث الديمقراطيون في الكونجرس على توخي الحذر بشأن المبيعات المرتقبة للإمارات قبل أيام فقط من الانتخابات التي قد تؤدي إلى تغيير القيادة في البيت الأبيض والكونغرس.

 

وقال إليوت إنجل، الرئيس الديمقراطي للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ، إن المبيعات ستغير بشكل كبير التوازن العسكري في الخليج وتؤثر على التفوق العسكري لإسرائيل.

 

وأوضح مستشارو السياسة الخارجية لجو بايدن، المرشح الديمقراطي للرئاسة، أن إدارة بايدن من شأنها أن تهدئ العلاقات الأمريكية مع السعودية وربما الإمارات.

 

وقال كولين كال، أحد مستشاري السياسة الخارجية لبايدن في وقت سابق إن أي إدارة لبايدن ستدقق في جميع مبيعات الأسلحة لشركائها في المنطقة.

 

وكان مؤيدو الصفقة يأملون في أن يوافق الكونجرس على المبيعات بسرعة، في حالة فوز بايدن في صناديق الاقتراع، وإدارة بايدن ستكون مترددة في رفض مثل هذه المبيعات لأن إسرائيل أعطت بالفعل الضوء الأخضر.

 

الرابط الأصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى