أخبار العالم العربي

الحرة نيوز – وزير التعليم عن غلق المدارس: مش هايحصل

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية

أكد الدكتور طارق شوقي  وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوضع الحالى داخل المدارس لا يقودنا للإغلاق أو ما شابه ذلك، لافتا إلى أن وزارة التعليم منذ بدء العام الدراسي وضعت ضوابط وإجراءات للوقاية من فيروس كورونا، ويتم التشديد على تطبيقها داخل المدارس.

وأضاف الوزير أن عدد حالات الاشتباه أو الإصابة بفيروس كورونا داخل المدارس قليل جدا، ويتم التعامل معه فورا.

وأوضح وزير التربية والتعليم، انه في حال صدور قرار حكومي بالإغلاق بشكل عام لوسائل النقل أو المقاهي والمحلات والسينما ..الخ ، فإن وزارة التربية والتعليم في هذه الحالة لديها خطة تسمح باستكمال المحتوى التعليمي والدراسة وفقا لأساليب وآليات أخرى داخل المنازل، موجها رسالة لأولياء الأمور، قائلا: “لا داعي للقلق ..الوضع داخل المدارس مستقر ما دمنا ملتزمين بتطبيق الإجراءات الاحترازية والمدارس بتنفذها بدقة، وأولياء الأمور بتساعدنا.. فلا داعي للقلق المستمر”.

ولفت د.شوقي، إلى أن عدد الإصابات بالمقارنة بعدد الطلاب والمعلمين والإداريين مطمئن وفي الحدود الآمنة، قائلا: لا داعي للحديث عن هذا الأمر بشكل يومي ونطمئن أولياء الأمور بأن الأوضاع داخل المدارس مستقرة ولا داعي للقلق.
 وتابع: الدولة بأكملها ترصد الإصابات بشكل يومي، ولو استجد أي إجراء إضافي سيتم تنفيذه فورا.

وطالب الوزير، أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تستهدف إيقاف الحياة في مصر، مضيفا: هناك أناس غير أولياء الأمور الطبيعيين، لهم أهداف خبيثة تستهدف إيقاف الحياة في مصر بشكل عام سواء على المستوى التعليمي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياحي ..الخ.
وشدد الوزير على أن إغلاق المدارس ليس في مصلحة أحد سواء الطلاب أو أولياء الأمور، مشيرا إلى أن الوزارة تهتم حاليا باستكمال المحتوى الدراسي تحت أي وضع أو ظرف قد يطرأ، مضيفا: “من يعتقد إن ممكن نقفل المدارس ونقعد نلعب وننجح ده مش هايحصل، لو المدارس قفلت ومكملناش هنقعد في نفس السنة ومش هاننجح بنصف المنهج ، لأننا لن نحتمل أن يكون عجز في تغطية المناهج علي مدار عاميين متتاليين ، وإلا هخرج جيل غير مكتمل تعليميا وهذا أمر مرفوض”.
وأكد وزير التعليم، أن الوزارة أتاحت خيارات أمام الطلاب وأولياء الأمور لمن يتخوف من الحضور المدرسي أمامه خيارين إما التحويل منازل أو الحضور المدرسي، وهذا أمر يرجع لهم، وهذا الحل لخلق نوع من الهدوء بحيث يكون هناك جميع الخيارات الممكنة أمام الطلاب .
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى