معلومات عامة

كيف تتغلب على الاهتمام برأي الآخرين بك

كيف تتحرر من نظرة الآخرين إليك

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، لديه رغبة دائمة في الشعور بالقبول والتقدير من الآخرين، يتوق للاهتمام ويحب أن يثني عليه الجميع كونه شخصاً لا مثيل له، فالثناء الدائم يعطي شعوراً مزيفاً بالأمان، وبناءاً على هذا يبدأ الشخص في وضع رأي الآخرين في الاعتبار متجاهلاً رأيه الخاص، ويغير آراءه باستمرار ليوافق رأي الآخرين خوفاً من رفضهم له أو انتقاده، ثم يرهق وتستنزف طاقته، ويفقد ثقته بنفسه واحترامه لذاته ويستمدها من رأي الآخرين به.

لذا فعندما تجد أن رأي الآخرين أصبح مسيطراً عليك وعلى تحركاتك وعلى أبسط قراراتك ضد رغباتك، وأصبحت تركز كثيراً على ما يظنه الآخرين بك، وصارت كل خطوة تخطوها بناءاً على آراء الناس وليس على رأيك الشخصي، لدرجة أنها قد تتعارض مع قيمك ومبادئك، فهنا تكون الكارثة، وعليك أن تعيد تكوين آرائك بناءاً على اعتقاداتك وما تؤمن به، وتذكر أن” رضا الناس غاية لا تدرك”، ولذلك إليك بعض النصائح التي تساعدك على العودة إلى نفسك وتحريرها من قيود الاهتمام برأي الآخرين بك:

نصائح للتوقف عن الاهتمام برأي الآخرين

نصائح للتوقف عن الاهتمام برأي الآخرين:

  • كن أكثر ثقة بنفسك وبقدراتك، وتقبل الأشياء التي لا يمكنك تغييرها في جوانبك الشخصية مثل وضعك الاجتماعي وغير ذلك، أو في ذاتك مثل طول قامتك وشكلك وغير ذلك، واحمد الله على نعمه، وتذكر أن الكمال لله وحده، وأنه لا أحد كامل أو مثالي من البشر.
  • تذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم” لَا تَكُونُوا إِمَّعَةً ، تَقُولُونَ : إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنَّا ، وَإِنْ ظَلَمُوا ظَلَمْنَا ، وَلَكِنْ وَطِّنُوا أَنْفُسَكُمْ ، إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَنْ تُحْسِنُوا ، وَإِنْ أَسَاءُوا فَلَا تَظْلِمُوا”، فليس من الصحيح أن تكون انعكاساً لأحد أو أن تتبع رأي الأغلبية، ولكن الصحيح أن تكون صاحب شخصية مبنية على الحق والقيم السليمة.
  • كن على طبيعتك ولا تحاول تغيير شخصيتك وحياتك وأسلوب معيشتك فقط من أجل ارضاء الآخرين.
  • ركز على ذاتك وابذل جهدك في تطويرها للأفضل قدر المستطاع، وتذكر أن الناس لديهم ما يشغلهم غير التفكير بك وبأفعالك.
  • لا تبحث عن نفسك في عيون الآخرين، وتوقف عن التفكير الزائد في تقدير الآخرين لك في كل قول أو عمل تفعله.
  • لا تجعل رأي الآخرين وحكمهم السلبي عليك يؤثر بك وبشخصيتك، فلا أحد يعرفك كما تعرف أنت نفسك.
  • اتخذ قراراتك مبنية على المبادئ والأخلاق والأولويات لديك، وليس على أساس رأي الآخرين الذي قد يكون مخالف لرأيك.
  • تذكر دائماً أن آراء الناس مختلفة وأن إرضاء الجميع أمر مستحيل، لذا فلا تلتفت للانتقادات التي لا تنتهي وكن واثقاً من خطاك.
  • حياتك الشخصية وآراءك وقراراتك ليست من شأن أحد غيرك ما دمت لا تؤذي أحداً، فأنت فقط من تعرف الأفضل بالنسبة لك، وأنت فقط من ستتحمل نتيجة قراراتك في النهاية.
  • واعلم أن ما قد يكون مناسباً لشخص آخر قد لا يكون مناسبا لك.
  • وأن الذوق والتفضيلات الشخصية هي أمور شخصية لا تخضع للنقد.
  • توقف عن سؤال الناس عن رأيهم فيك، مثل: هل قراري صحيح؟ ما رأيكم بشخصيتي؟ كيف ترونني؟ وغير ذلك من الأسئلة المشابهة.
  • لا تكن شديد الحساسية من كلام الآخرين ورأيهم بك، واكبح انفعالاتك الطفولية التي تجعلك تتحفز عند مدحك أو تنطوي على نفسك عند انتقادك.
  • اعمل على تقوية مرجعيتك بتثقيف نفسك ورفع مستوى تفكيرك.

كيف تتخلص من التفكير السلبي نهائيا

كيف تصبح شخصاً ذكياً – وما هي أنواع الذكاء

نصائح للتخلص من الأرق الشديد والنوم بهدوء وراحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إلعب الان