الصحة والجمال

الثقافه الزوجيه والاسريه وبعض الحقائق عنها بإسلوب علمي

الثقافة الزوجية بكافة جوانبها هي شيء ضروري معرفته وفهمه جيدًا من قبل الزواج، حيث يجب بدء العمل والتحضير والتخطيط للزواج الذي تأملين في بنائه ليكون بناء قوي، وسنقدم لك هنا بعض الأمور التي يجب النقاش حولها من قبل الزواج لوضع أسس الحياة الزوجية وهم:

ثقافة زوجية للعروسة

على كل عروس مقبلة على الزواج أن تعرف بعض الأمور عن علاقتها الحميمة مع زوجها لحياة زوجية سعيدة:  

  • عدم الخوف من الألم: تقلق العروس بشكل مبالغ فيه من علاقتها الحميمة في ليلة الزفاف، ولكن الأمر لا يحتاج كل هذا التهويل الذي قد يؤدي إلى نتيجة عكسية، بالفعل عندما تفقد المرأة عذريتها يكون هناك القليل من الدم والألم الطبيعيين، ولكن هذا عادًة ما يكون أمر قصير جدًا، ولجعل الأمر أسهل وأكثر إمتاعًا استخدما مزلقات حميمية وابدئا بالمداعبة لفترة كافية.
  • الحديث بصراحة عن ما تريديه في السرير: قبل البدء في العلاقة الأولى من الأفضل لك أن تخبر شريكك عن تخيلاتك، ولا تشعري بالحرج من ذلك، ويمكنكما زيارة مستشار للعلاقات الزوجية قبل الممارسة الأولى.  
  • تخصيص وقت للعلاقة الحميمة: بعد فترة من الزواج ومع ظروف الحياة، قد يقل وقت الجنس، لأن هناك اعتقاد أنه يجب ممارسة ذلك عندما يسمح الوقت فقط، ولكن الأفضل أنه حتى إذا كنت في حالة غير جيدة، يجب ممارسة الجنس، لأنه يعزز التعلق والإرتباط بين الزوجين، وبمجرد القيام بذلك لن يشعر أحدكما بالندم.
  • التجديد في العلاقة: فممارسة نفس الطريقة كل مرة، سوف تخلق شعور بالملل، ما يؤدي إلى مشاكل أخرى، فيمكنكما تجربة: لعب الأدوار، ممارسة لعبة جنسية، تجربة أماكن جديدة، تجربة الجنس الفموي، فبدلًا من الشعور بالملل يجب أن تتحسن علاقتك الحميمة، لأن كل منكما أصبح يعرف ما يحب الآخر، وما يكره، والعادات، والتفضيلات. ويمكنك التعرف على ألعاب زوجية تزيد الإثارة لكِ و لزوجك.

الجنس يفيد الجهاز المناعي للمرأة

 من أشهر المعلومات الحقيقية الخاصة بالجنس والتي لا تعلمها النساء هي أن المرأة التي تمارس العلاقة الجنسية مع زوجها لمدة ثلاث أو اربعة مرات في الأسبوع تشعر بتحسن كبير في صحتها وذلك لأن الإثارة والرغبة والنشوة الجنسية تساهم في تعزيز الجهاز المناعي لديها وبالتالي يقوم جهاز المناعة بحمايتها من الإصابة بالأمراض الخطيرة بالإضافة لتحسن البشرة ولتحافظ على نضارة جلد الوجه والرغبة الجنسية. تقوم بتنظيم ضربات القلب وتوازن في ضغط الدم والشعور بالاسترخاء والهدوء والراحة الجسدية.

الحيوانات المنوية مفيدة للبشرة

 هل تعلمين عزيزتي أن الحيوانات المنوية التي تتواجد في السائل المنوي للزوج مهمة ومفيدة جدًا لبشرتكِ .تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات وهي نفس البروتينات الموجودة في معظم الكريمات التي تساهم في ترطيب البشرة وشد التجاعيد ومنتجات العناية بالبشرة والجمال . يمكن ان تكون الحيوانات المنوية تكون أكثر فاعلية من هذه الكريمات المرطبة. تعد هذه من أغرب الحقائق الثقافية التي تجهلها معظم السيدات المتزوجات.

الكعب العالي يزيد من الإثارة الجنسية

 من الحقائق الثقافية في مجال الجنس لدى الرجل والمرأة هي أن ارتداء المرأة للكعب العالي بأكثر من 2 بوصة. تساهم في سهولة الوصول لهزة الجماع لدى المرأة وذلك لأن المرأة عندما تقوم بارتداء الكعب العالي .تساهم في تعزيز عضلات الحوض لديها وتقويها وتجعلها تستجيب أكثر أثناء الجماع وبكون لديها رغبة شديدة لإقامة العلاقة الحميمية نتيجة ارتفاع مستويات الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل هرمون الاستروجين.

أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الجنسية

 هل تعلمي أيضًا سيدتي انه من أفضل الأوقات التي تتناسب مع ممارسة العلاقة الحميمية هي وقت الصباح أي أثناء استيقاظ الرجل والمرأة من النوم وذلك لأن الجسم يكون مسترخي بشكل كبير وخالي من علامات الإرهاق والتعب وتكون مستويات الطاقة والنشاط مرتفعة بنسبة كبيرة بخلاف نهاية اليوم الذي يعود فيه الرجل متعب ومرهق من العمل طوال اليوم وأيضًا المرأة تكون مجهدة من أعمالها سواء في المنزل او العمل وعند ممارسة الجماع في الليل لا يشعر كل منهما بأي متعة جنسية نتيجة التعب والإرهاق الذين يشعرون به. في الصباح يكون الجسم اكثر استجابة ومرونة وتكون نسبة المتعة أكبر والوصول للذروة الجنسية بكل سهولة ولذة.

أسئلة ضرورية في ثقافة الحب والزواج

الماضي: الماضي مهما كان سعيد أو حزين، فهو له دور في تشكيل الحاضر، لذا فكل طرف يجب أن يكون حقيقيًا مع شريكه المستقبلي في الحديث عن الماضي: العلاقات السابقة، والتاريخ العائلي، والتجارب المهمة (الإيجابية والسلبية على حد سواء) التي شكلت بعض الآثار النفسية التي تحتاج إلى مناقشتها حتى تتمكنا من السير للأمام في علاقة الزواج.  

التوقعات: يدخل الطرفين علاقة الزواج بتوقعات لايعرف شريكه شيء عنها، على العكس من ذلك يجب الحديث عن التوقعات عن العمل والأسرة والأولويات وأدوار الزواج وكيف سيتم إنجاز الشؤون المنزلية على سبيل المثال.   الجنس: العلاقة الجنسية الناجحة هي أحد أعمدة الزواج الناجح، لذا من قبل الزواج أو في بدايته تحدثا عن وجهات نظركما عن الجنس، وكيف تم تشكيلها؟ ما توقعاتكما؟

الأطفال: بخلاف اختيار أسماء الأطفال قبل الزواج، هناك الكثير حول موضوع تنظيم الأسرة قبل الزواج، مثل: كم عدد الأطفال الذين تأمل أن يكونوا لديكم؟ ماذا سيحدث في حالة عدم قدرة أحدكما على الإنجاب؟ ما هي وجهات النظر الشخصية في الأبوة والأمومة؟ من الذي سيعتني بالأطفال؟

العائلة: دور عائلتك في حياتك الآن وكيف سيكون بعد الزواج؟ كيف ستؤثر الزيارات والعطلات والمناسبات الخاصة على علاقتكما مع بعضكما البعض؟ ما دور العائلة عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات هامة، فالجمع بين شخصين من عائلتين منفصلتين في عائلة واحدة أمر يستخف به الكثير من الناس، لكنه موضوع يمكن أن يسبب الكثير من التوتر والإجهاد إذا لم يتم التعامل معه جيدًا من البداية.  

المال: الكثير من الأزواج يقعون في فخ المشاكل المالية والصراعات لأنهم لم يأخذوا الوقت الكافي لمناقشة الشؤون المالية من قبل الزواج، كمصادر الدخل وعادات الإنفاق لكل شخص هل سيكون هناك أي ديون على أي طرف بعد الزواج وكيف ستسدد؟ ما هي وجهات نظر كلاكما حول الادخار المصروفات؟ فيما يخص الثقافة الزوجية، يعد التواصل هو المفتاح، فمن خلال فهم ما يحب شريكك وما يكره، سيصبح الأمر رائعًا، كما أن للعلاقة الجنسية دورها في العلاقة الزوجية الناجحة كما ذكرنا، ولحياة زوجية صحية اتبعي النصائح المختلفة التي ذكرناها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى